كان ياما – ٦ فبراير

 
 

‏عودًا حميدًا لصغارنا الأعزاء، في موسم استثنائيّ يعجّ بالخبرة، والرجوع مع ساعة الزمن إلى عوالمٍ وحضاراتٍ شهدت عُلماء قد غيروا مسارات عدة ونراها الآن متطورةً باهرة.. نسعد بالرجوع معكم ونبتهج????

 

٦ فبراير ٢٠١٨
الساعة ٦ مساءا إلى ٧:٣٠ مساءا
مسرح مجمع الراشد
كان ياما